الحموضة والم المعدة اثناء الحمل

0 5

تعانى حوالي نصف السيدات الحوامل من الم المعدة والحموضة, وقد تظهرتلك الاعراض بصورة مبكرة فى الاسابيع الاولى من الحمل عند بعض السيدات وتختفي بعد الولادة بفترة قصيرة. ويعزى ذلك الى ما يحدث من ارتخاء فى العضلة الموجودة أسفل المرئ وعضلة بوابة المعدة والتى تمنع عصارة المعدة من الوصول الى المرئ , كذلك الى قلة الحركة فى عضلات المعدة وتأخر افراغ محتوياتها الى الامعاءوذلك

بسبب الهرمونات التى تفرزها المشيمة (هرمون البروجيسترون), بالاضافة الى كبر حجم الرحم فى النصف الثانى من الحمل بحيث يعيق حرية حركة المعدة والضغط عليها مما يؤثر على تمددها بشكل طبيعى.
وقد تظهرالاعراض فى صورة شكوى الحامل من حرقان في المعدة مع الاحساس ببقاء الطعام لفترات اطول فى المعدة والإحساس باسترجاع محتويات المعدة من الطعام والحامض المعدى إلي المرئ والحلق مع القىء احيانا.
بالامكان تشخيص الحالة بسهوله تامة ولكن في الحالات الشديدة قد يحتاج الأمر لإجراء منظار للمعدة.
يتم علاج الحالة أولا باستخدام أساليب غير دوائية وترك استخدام الدواء للحالات التي لا تستجيب ومن بين هذه الاسالب رفع الجزء الاعلي من الجسم أثناء الاستلقاء مع اسنخدام وسادة عالية اثناء النوم والى تجنب انحناء الجزء الاعلى من الجسم الى الاسفل واحيانا اداءالصلاة فى وضع الجلوس .كذلك تجنب الاطعمة والمشروبات التى قد تزيد من حدوث الاعراض وخاصة فى الفترة المسائية.
يمكن ايضا الاستعانة ببعض الادوية والتى تقلل من حموضة المعدة فى صورة شراب او اقراص عن طريق الفم عند الضرورة وخاصة قبل النوم او الادوية التى تقلل من تكوين الحامض المعدى وجميع هذه الادوية موجودة باشكال مختلفة ولكن يجب تؤخذ تحت اشراف طبى.
تحياتى,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, اد: جمال جعفر

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.