كيفية تهدئة المثانة العصبية؟

0 14

مشاكل المثانة العصبية، هي اوسع من سلس البول بكثير، ويمكن أن يسبب عدوى المسالك البولية، و رجوع البول مرة أخرى الى الكلى، والعجز الجنسي وا الإمساك. سيتم تناول هذا الموضوع في ادناه فكونوا معنا لمعرفة التفاصيل…

كيفية تهدئة المثانة العصبية؟

  • المثانة العصبية

من المعتقد أن التبول في الفراش هي من المشاكل الأكثر شيوعا والأكثر ازعاجا في مشاكل المسالك البولية، وخصوصا في المثانة، ولكن من الجيد أن اضطرابات العصبية و العضلية ليست فقط السائدة للغاية، ولكن قد تحدث نتيجة الاصابة بالأمراض مثل التصلّب اللويحي، مرض السكري، ورم الحبل الشوكي و إصابات الحبل الشوكي، انزلاق غضروفي والقرص عنق الرحم، والخرف، باركنسون.

 

  • لماذا تحدث هذه المشكلة؟

السيطرة على الجهاز العصبي للمثانة والمسالك البولية تكون بشكل التي عندما يشعر الأعصاب بأن المثانة ممتلئة، والشعور بالحاجة إلى التبول وتساعد على تصريف. إذا لخقت الأعراض الى هذه الأعصاب نتيجة حالات المكتسبة، تضعف النظام و بالتالي تفقد قيادة ارسال شعور المثانة الممتلئة إلى الدماغ و تفشل في الوفاء البول بشكل صحيح وفي الوقت المناسب او يمكن أن يعود البول إلى الكلى أو تحدث التهابات المسالك البولية أو تحدث سلس البول. تحت تأثير بعض الأمراض، بما في ذلك مرض السكري. عندما يصاب الشخص بمرض السكري مع مرور الوقت، الجسم يفقد الجهاز العصبي اللاإرادي لمثانة والمسالك البولية. و كذلك تدريجيا نتيجة للأضرار أو إصابات الناجمة عن الحوادث، والصدمات لأسفل الظهر أو العمود الفقري، وانزلاق غضروفي وجراحة العمود الفقري، وخصوصا في المناطق السفلى من الجسم، و خصوصا مثل امراض التصلب المتعدد ومرض باركنسون، تحدث المثانة العصبية.

اقرأ المزيد :  الإمساك وطرق التخلص منها
  • ما هو علاج المثانة العصبية؟

التخطيط: يجب على المريض أن يحدد جدولا زمنيا للذهاب إلى المرحاض.
شرب السوائل: يمكن أن عدم شرب ما يكفي من السوائل يضر و يسبب تقلص العضلات وتحفيز المثانة لتسريب البول.
تجنب المنبهات: بعض الأطعمة يمكن أن تهيج المثانة. فمن الأفضل تجنب المحليات الاصطناعية، والأطعمة الغنية بالتوابل والحمضية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين المستهلكة.
إعادة تدريب المثانة لمنع سلس البول: إعادة التدريب المثانة يمكن أن تقلل من سلس البول. والغرض من إعادة تدريب عضلات المثانة، منع تسرب البول وتشنجات العضلات.
استخدام القسطرة لمرضى المثانة العصبية: التي يعانون من احتباس البول و يفقدون القدرة لتفريغ المثانة، قد يكون من الضروري استخدام القسطرة.
الطب: المرضى الذين يعانون من المثانة العصبية، قد تحتاج الى بعض العقاقير للحد من ارتفاع النشاط فعالية المثانة
يستخدم عملية جراحية للمرضى الذين لم يستفيدوا من العلاجات التي ذكرناه في اعلاه. التعامل مع وسائل أخرى للسيطرة على السلس: الجراحة.

  • لماذا تحدق ضعف الأعصاب المثانة؟

المثانة العصبية أو اضطراب عصبي يتجلي بشكل خلقي أو الاكتسابي في بعض الناس، الأعصاب التي تتحكم في المثانة و التي يعبر من الحبل الشوكي يحدث الاضرار له او الشخص يعاني من المشكلة من بداية، يضعف الشخص في عمل وظائف المثانة. و بالتالي يحدث سلس البول وغيرها من المشاكل المسالك البولية.
ملاحظة: المثانة العصبية ان كان خلقي، أو المكتسبة، هناك احتمال لأصابة الشخص بالتهابات المسالك البولية، والتهابات المثانة والكلى والخراج الكلوي.

اقرأ المزيد :  6 طرق للتخلص من الصداع النصفي
  • هل مرضى السكري في خطر الاصابة بمرض لالمثانة العصبي؟

المثانة العصبية، من مضاعفات مرض السكري الذي يصيب النساء أكثر من الرجال. بالإضافة إلى وجوب الانتباه مرضى السكري على السيطرة على سكر الدم، فمن الضروري أن يحترس من أعراض مثل بتر الأطراف، مشاكل في الرؤية، والنوبات القلبية، الأوعية الدموية والفشل الكلوي. اضطرابات في الكلى الناجمة عن هذا المرض قد يؤدي إلى تطوير المثانة العصبية.
من خلال خلق هذا المشكلة المرضى يجدون صعوبة في تحكم على المثانة الممتلئة و يشعر الشخص بعدم امتلاء المثانة من البول لذلك في وقت لاحق يذهب لتصريف البول بينما المثانة تكون ممتلة بشكل كامل. مع تقدم هذه المشكلة عضلات العقود المثانة لن تقدر على تحكم بقاء البول في المثانة وبالتالي سيبقي البول في المثانة حتى بعد التصريف.
ومن الضروري لمرضى السكري الذين يعانون من مضاعفات مثل عرض التسرب، وعدم وجود إفراغ المثانة بشكل الكامل، وضعف تيار البول، مما يقلل من عدد من استنزاف البول والتهابات المسالك البولية، اخبار الطبيب.

  • الأطفال والرضع الذين يعانون من مشكلة المثانة العصبية

المثانة العصبية يمكن أن يكون خلقي، أي الطفل يولد مع ضعف الجهاز العصبي، لمثانة أو اضطراب في العمود الفقري. في مثل هذه الظروف، والجهاز البولي لا تتطور أو ولادة أطفال يعانون من اضطرابات العضلات والعظام من كتلة الحبل الشوكي.
يعاني الطفل بشكل مؤقت من مشاكل المثانة العصبية. الأطفال الذين لديهم هذه المشكلة يعانون من سلس البول في بعض الأحيان. وبالإضافة إلى ذلك، قد تسوء مشكلة الصرف الصحي في الرضع و الأطفال الذين يعانون من تضيق أو مشاكل في المسالك البولية.
نحذر أولياء هؤلاء الأطفال: الأطفال الذين يصرخون عند التبول، أو لم يتم التخلص من البول بشكل جيد، يجب أن يتم فحصهم من قبل طبيب المسالك البولية. او عند أطفال الكبار الذين يعانون من مشاكل التأخير في تدفق البول أو تغيير في التبول أو يتبول بصعوبة يجب أن يفحصهم الطبيب. لا تؤخير العلاج بعض المشاكل!
يجب أن لا يتأخر العلاج القرص الفقري والرقبة وأورام الحبل الشوكي لأنه يمكن أن يؤدي إلى المثانة العصبية. تسبب إعاقة طويلة من البروستاتا لدى الرجال هذه المشكلة. أي مرض يصيب الجهاز العظمي والنخاع الشوكي والجهاز العصبي التي تؤثر على المثانة مما يؤدي إلى حدوث هذه المضاعفات.
قد تأتي المثانة العصبية مع المشاكل الجنسية والإمساك أيضا لأنه من خلال هذا المرض، تضعف عضلات قاع الحوض.

اقرأ المزيد :  معلومات كاملة و مفيدة حول مرض التصلب اللويحي (MS)

العلاج الطبي والجراحي للمثانة العصبية

يتم تشخيص المثانة العصبية من الدم واختبارات البول، او مع فحص مثانة والموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية قابلا للاكتشاف.
يتم علاج المثانة العصبية مع الأدوية والجراحة. أحيانا يكون من الضروري علاج المرضى مع القسطرة البولية لتجنب رجوع البول الى الكلى. ممكن يختفي الأعراض مع الدواء. اقترحت مؤخرا طريقة جديدة لإجراء عملية جراحية مع الأقطاب، وتحفيز الحبل الشوكي بحيث يمكن أن تفرز البول بشكل طبيعي. لهذا السبب، علاج المثانة العصبية يتطلب التعاون من أطباء الأعصاب، جراحة الأعصاب والمسالك البولية.

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.