التصاقات الرحم، أسباب وعلاج

0 228

النساء بسبب نوعية جسمهم، ينبغي أن تكون أكثر حذرا من صحتهم. الرحم باعتبارها عنصرا أساسيا من الجهاز التناسلي الأنثوي الذي يحيط المبيض، يلعب دورا هاما في الخصوبة لدى النساء وأدنى خلل في هذا الجهاز، سوف تحمل مخاطر العقم بالنسبة لهم.

يمكن حدوث أي ضرر أو الإصابة أو العدوى داخل الرحم يكون ذريعة لبدء التصاقات الرحم. بعبارة أخرى، فإن التصاق بطانة الرحم هي حالة حيث تحدث الجروح في في بطانة أنسجة الرحم.


أعراض هذه الحالة تؤثر على تجويف الرحم و من الضروري ان يتم فحص طبي شامل حتى يمكن الأطباء تشخيص بسرعة والبدء بإعطاء العلاج. تشمل الأعراض الأكثر شيوعا بالتصاقات الرحم هو العقم، عدم انتظام الدورة الشهرية، تخفيض أو التوقف المفاجئ عن نزيف الطمث، آلام الحوض وحالات الإجهاض المتكررة. حدوث مضاعفات غير متوقعة و العقم هو النتيجة الأكثر شيوعا للالتصاق الرحم.

بعبارة أخرى، 43 في المئة من النساء مع التصاقات الرحم يعانين من العقم. عدم انتظام الدورة الشهرية لدى النساء الذين يعانون من هذا المرض، ويمكن أن ينظر في وفرة. تشير الإحصاءات إلى أن نصف النساء المصابات بالعقم مع التصاقات الرحم، تشاهد اضطرابات الحيض و نصفهم ليسوا كذلك.

تشير الدلائل إلى أن حوالي 90 في المئة من حالات مضاعفات الإجهاض يسبب التصاق الرحم، ولكن العدوى، بما في ذلك “السل الأعضاء التناسلية” التي انتشرت في أمريكا على نطاق واسع، تحدث التصاقات الرحم. أكثر المضاعفات شيوعا التي يمكن أن تسببها التصاقات الرحم هو العقم ويمكن أن تقلل من خصوبة المرأة. لكن الأطباء يعتقدون أن المرضى الذين يعانون من التصاقات الرحم من خفيفة الى معتدلة بعد العلاج يستطيعون أن يصبحوا حاملا ما بين 70 الى 80 في المئة.

في المقابل، الناس التي تشتكي من التصاقات شديدة ليس لديهم سوى 20 إلى 40 في المئة من فرصة الحمل بعد العلاج.

اقرأ المزيد :  الأعشاب و التوابل المفيدة لمرضى الباركنسون

العوامل التي تسبب التصاق الرحم

عملية جراحية في المبيض هي من العوامل التي تسبب التصاقات الرحم.في الواقع، النساء اللواتي يعانين من تكيسات المبيض ويجبرون على اجراء عملية جراحية لأنها كبيرة أو متعددة، ترتفع لديهم معدلات اصابة بالتصاقات الرحم.”بطانة الرحم” هو الفوضى و المرض الذي يحدث أنسجة بطانة الرحم مماثلة في أجزاء أخرى من الجسم غير الرحم.المرضى الذين يعانون من هذا المرض في كثير من الأحيان يخضعون لعملية جراحية لإزالة الأنسجة الإضافية.

غالبا ما يحدث هذا بسبب التهاب في مناطق الحوض والبطن وتليها التصاقات الرحم بشكل بالغ. تتم إزالة أنسجة غير طبيعية عادة من خلال عملية جراحية. عملية الجراحیة التي تسمى  “استئصال الورم العضلي” يشير إلى إزالة أنسجة الرحم الذي تتشكل الأنسجةالملتصقة تاتي من مضاعفات هذه العملية. في عملية اخرى، الطبيب يزيل التصاقات الرحم. هذا العمل يسرع التئام الجروح وبقع لزجة، ولكن من ناحية أخرى، هو عامل في تكوين التصاقات الرحم.

جراحة الرحم وقناتي فالوب، من خلال الطريقة التي تكون عملية بالغة الحساسية من شأنها الطبيب يزيل الالتصاقات الموجودة.لسوء الحظ، تعتبر الجراحة عاملا في تشكيل التصاقات جديدة. من ناحية أخرى، التصاقات الرحم تتشكل غالبا في النساء اللواتي يعانين من مرض التهاب الحوض والأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي شائعة جدا.

  • الضرر:

الضرر التي يحدث أثناء العملية الجراحية يسبب بعض المشاكل للرحم مما يسبب التصاقات الرحم كشكل رئيسي.يتعرقل التدفق الدم أثناء الجراحة ، وغالبا ما يرجع ذلك إلى إزالة الأنسجة، بحيث يتم زيادة احتمال الاصابة بجلطات الدم في مثل هذه الظروف.هذا هو الذي يسبب المشكلة المعروفة باسم “نقص التروية” أو تدفق الدم الأنسجة، مما يؤدي في النهاية إلى التصاقات الرحم.الهيئات الأجنبية: بعض الجهات الخارجية مثل خياطة الجروح، وكومة من القماش أو بودرة التلك باقية من القفازات الجراحية هي من العوامل التي تسبب التصاقات أنسجة الرحم.في الواقع، هذه هو نوع من استجابة الالتهابية لاجسام الغريبة في الجسم التي تسبب التصاقات الأنسجة بين جدار الرحم.

اقرأ المزيد :  معلومات كاملة حول حب الشباب

ما هي العلاجات المتوفرة؟

یوصي الأطباء عادة لعلاج التصاقات الرحم والجراحة وإزالة الأجزاء التي تعلق على جدار الرحم ما يسمى ب “تنظير الرحم”.الجراح بعد العملية، يضع جهاز مثل قسطرة بلاستيكية  مؤقتا داخل الرحم لمنع تشكل الالتصاقات جدار الرحم مرة أخرى، والحفاظ على سلامة الرحم.الطبيب يمكن ان يوصي علاجات الهورمونية و بعض المضادات للالتهابات.من ناحية أخرى، قد يوصي طبيبك اخذ عينات من أنسجة بطانة الرحم بهدف معرفة نوعية الانسجة.

عادة ما الطبيب يصف للمريض اخذ علاج هرمون الاستروجين عن طريق الفم بعد الجراحة، بالإضافة إلى تعزيز نمو بطانة الرحم، ومنع نمو ندبا داخل الرحم.يمكن ان بوصي باجراء عملية اخرى لازالة انسجة الجديدة. هذا الإجراء الجراحي يتم على فترات من 7 إلى 14 أيام على حدة لإعادة سلامة الانسجة.ولكن بشكل عام، لا يتم إجراء هذه الجراحة أكثر من ثلاث مرات للمرضى.

البالون داخل الرحم من الخيارات الأخرى ان طبيبك قد يضعها على جدول أعماله.تضخم البالون أو جهاز مماثل “اي يو دي” داخل الرحم، يتم وضعها بعد أول عملية جراحية داخل تجويف الرحم، بحيث تمنع إعادة نمو الأنسجة لاصق.يتفق الخبراء على ارتداء السراويل الضيقة والمنشعب قصيرة من الأسباب الرئيسية للالتصاقات الرحم في النساء والفتيات الصغيرات.

اخذ الوقاية على محمل الجد

تشارك عدة عوامل في تطوير التصاقات الرحم، ولكن بصفة عامة، المرأة مع الحالات القليلة يمكن أن تمنع إلى حد كبير تلك المشاكل.العادات وأسلوب الحياة الحديثة في الطريقة التي يضع الناس في خطر لمجموعة متنوعة من الأمراض. غالبا ما يكون ارتداء السراويل الضيقة باختصار أصبح من المألوف في السنوات الأخيرة لدرجة أنه من الصعب العثور على شكل اخر للشراء.يتفق الخبراء على أن ارتداء السراويل الضيقة والمنشعب قصيرة من الأسباب الرئيسية للالتصاقات الرحم في النساء والفتيات الصغيرات.السروال الضيق يمنع عبور الهواء و يبقى اعضا التناسلية بشكل رطب مما يسبب الضغوط و التهابات في الرحم.ايضا اخذ بعين الاعتبار امر النظافة يمكن أن تساعد في الحد من خطر التصاقات الرحم.

اقرأ المزيد :  كيفية تهدئة المثانة العصبية؟

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.