آثار الجانبية لاستمناء (العادة السرية) لدى الرجال والنساء

0 70

استمناء، هو فرك والضغط على الأعضاء الجنسية والثديين من أجل تحفيز والحصول على المتعة الجنسية.
وقد تم تداول العديد من المقالات حول استمناء. هناك العديد من الصراعات في هذا المجال. وهناك الكثير من الناس يبدو أن لديها قناعة عالية جدا حول هذا الامر. ومن الواضح أن هذا العمل هو قذر جدا و لا يتناسب مع شئوننا الدينية و ثقافية.

آثار الجانبية لاستمناء لدى الرجال والنساء

 

  • ما هو اعراض الاستمناء

قد تبين في الدراسات ان اكثر من ٩٠٪ من الرجال و ٧٠٪‏ من النساء يلجئون الى الاستمناء لانه ليس هناك ثقافة حول  امور الجنسية. قد تبين ان اكثر من ٧٥٪‏ من الاطفال الذين لديهم تجربة استمناء لديهم ماضي مع توعيتة بشكل ليس صحيح و مخوف حول هذا الموصوع و تم تهديدهم بأن لا يقوموا بهذا الامر و بسبب الخوف يملئ اذهان الاطفال و كذلك عدم ثقافة المناسبة حول امور الجنسية، الطفل يلجئ الى استمناء.

  • انتشار النسبي

تشير الإحصاءات إلى أن العادة السرية هي واحدة من الطرق الرئيسية في التفريغ الجنسي البشري والجميع تقريبا في مرحلة ما في حياتهم يلجئون الى الاستمناء. يلجئ الشباب للاستمناء (بدافع الجنس) بداية مع سن البلوغ و تصل إلى 21 سنوات حتى نهاية فترة المراهقة تدريجيا، ثم يتغير سبب اللجوء الى الاستمناء من حيث الظروف الاجتماعية للفرد واتصالاته مع الناس مت الجنس الآخر، ولكن على أي حال هذا لا يعني ان مع الزواج الشخص لا يرجع الى هذه العادة. الكثير من الرجال والنساء الذين يمرون في ظروف خاصة، للحد من التوتر الجنسي أجبروا على الرجوع الى الاستمناء، كما يقولون، في حالة: عندما تصبح المرأة حاملا، اعترف الكثير من الذكور،انهم لجئوا الى الاستمناء او بسبب نقص المعلومات والمهارات الكافية لتلبية امرأة للوصول إلى النشوة  وعندما يكون أحد الزوجين اقوى بكثير عن طريق الاتصال الجنسي أقوى وأكثر استجابة مقارنة مع شريكه. (مدة النسبية الذي يحتاجه رجل الى القذف هو دقيقتين، بينما بالنسبة للنساء لتحقيق النشوة تحتاج الى ١٥ دقيقة. عدد الذي يقوم به الشخص الى استمناء تتغير في حالات مختلفة. النصف المراهقين، في المتوسط، 1-4 مرات في الأسبوع. 90 في المئة من الشباب يلجئون الى الاستمناء بشكل التفريغ الجنسي الشباب.

اقرأ المزيد :  هل تحتاج المرأة إلى حدوث الدورة الشهرية بانتظام

إحصاءات عن انتشار ممارسة العادة السرية لدى الفتيات والنساء ليست قاطعة، وما هو المؤكد هو أنه يقوم الفتيات باستمناء بنسبة اقل مقارنة مع الفتيان. من حيث العمر، ينتشر قيام بالاستمناء حول سن 15 (سنتان بعد بداية الحيض)، وأنه لا يبدو ان لديها علاقة بأيام الحيض والتبويض(على عكس الكبار). بشكل عام، والفتيات لا تمارس عادة السرية سوى مرة او مرتين بشكل عام ولكن احيانا يتم التعامل مع الأرقام من 10 إلى 20 مرة في الأسبوع. الإحصاء الغربية، أشار بوضوح إلى أن الفتيات تتكلم اقل حول استمناء… هذا هو السبب الذي يقولون ان لا يمكن أن يقال عدد الدقيق عن انتشار الاستمناء في الفتيات.

امور الثقافية والدينية والاجتماعية والفردية قد احدث الخلل في هذا المجال. هذا السلوك بسبب عدم تناسبها مع التكاثر غير متوافق و في المدارس من مختلف الشرائع الدينية هذا الانر يكون خطأ (في الإسلام حرام). ولكن بغض النظر عن هذا، البعض يعتقد في حال الشخص يمر في فترة طويلة من تخفيز دون التوصل الى النشوة يسبب بعض الأعراض المرضية مثل آلام أسفل الظهر (عند النساء)،  و زيادة حجم البروستات (في الرجال).

تمر بعض الناس بحالة  من الاثارة في هذا النوع من التحفيز بدرجة ان يصيب بقرحة المعدة وارتفاع ضغط الدم.
المضاعفات الناجمة عن طريقة استمناء بشكل غير صحيح:
غمر مختلف الاشياء في المهبل، قد يسبب تمزق في مجرى البول في الفتيات. عند دخول جسم غريب في المثانة وتسبب التهاب أو نزيف في الصدارة أو تسبب بتمزق غشاء البكارة التي تسبب بعض الآثار الاجتماعية والقانونية.
لكن واحدة من المضاعفات التي تم مناقشتها دائما، قضية الازدحام الدم في أجهزة الحوض بسبب استمناء ناقصة في الفتيات والفتيان.

اقرأ المزيد :  تعرف على الأمراض المنقولة جنسيا

مجموعة من الفتيان (الفتيات بنسبة اقل) يعتقدون بشكل خطأ أنه من خلال ممارسة العادة السرية، يجب ان يتجنبوا افراز سائل المنوي حتى لا تضر صحتهم الاستمناء. ويعتقد معظم الخبراء أنه في هذه الحالة، يتسبب ب احتقان الدم في الحوض قد يسبب تضخم البروستاتا والحويصلات المنوية لدى الرجال وآلام أسفل الظهر لدى النساء.
في بعض الأحيان الشباب الذين يمارسون هذه العادة، يعانون من اعراض القلق والخوف والشعور بالذنب فلذلك يجب عليهم الذهاب الى الطبيب لتخفيف والحد من التوتر الجنسي. إذا كان هناك علامة على وجود التهاب البروستاتا، الحويصلات المنوية، مجرى البول و رأس فيجب على الطبيب الإيجاد العلاج. إذا كان الشخص يشكي في سن المراهقة من رغبتة الجنسية المفرطة فيجب عليه مراجعة الطبيب، يمكن استخدام عقاقير خفض الرغبة الجنسية والاجهاد.

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.