إلتهابات المهبلية وكيفية التعامل معها

0 2

شعور بالحكة عند المهبل هي واحدة من أكثر الأمراض شيوعا بين النساء.

الحكة طويلة الأمد و مزمنة في البيئة الرطبة في الأعضاء التناسلية للمرأة هي بيئة لتلتقي العديد من أقسام كأجهزة التناسلية، الجهاز الهضمي، الجهاز البولي و المستقبلات العصبية الحسية وفيرة في هذا المجال يخلق ظروف معينة.

فكوني معنا لمعرفة التفاصيل حول انواع الألتهابات المهبلية و كيفية التعامل معها!

العوامل التي تحفز الحكة المهبلية

في بعض الأحيان وجود عدة أمراض و بسبب عدة عوامل الموجودة في هذا القسم من الجسم، يبدأ المهبل بالحكة!

الفتيات الذين لن يمارسون الجنس نرى الحكة و التهابات الفطرية بوضوح.

تشمل الأعراض الشائعة تورم في الشفتين الالتهابات المهبلية والحكة المهبلية و افرازات البيضاء اللون و سميكة.

بشكل عام، يعتقد الخبراء، أن سبب الحكة المهبلية يرجع إلى عدة عوامل، أبرزها ما يلي:

  • الماء و الصابون

تنظيف هذا القسم من الجسم مع الماء و الصابون
عندما تصاب بعض النساء بالحكة و الالتهاب في المهبل قد تظن بأن لن تنظف جسمها بشكل مناسب و قد تقوم بنظافة المهبل مع الصابون و تنظفها بشكل مفرط فمن الخطأ جدا قيام بهذا الأمر لأن قد تفاقم المشكلة.

  • ملابس غير مناسبة

ارتداء ملابس الضيقة و المصنوعة من بلاستيك تسبب رطوبة المفرطة في ناحية المهبل و قد تنمو البكتيريا و الفطريات في المهبل لذلك تجنب ارتداء هذا الأنواع من الملابس

( من الضروري جدا أن تبدل ملابسك التحتانية يوميا لنظافة المهبل و الأعضاء التناسلية).

  • حساسية من فوطة الصحية

عندما تكون المرأة في دورتها الشهرية يجب أن تستخدم نوعية الجيدة من الفوطة الصحية و ينبغي أن تبدلها مرارا و تكرار في اليوم.

  • الحساسية لزيوت التشحيم هلام و أنواع الواقي الذكري

نشاهد بكثرة حكة في منطقة المهبل والأعضاء التناسلية بسبب حساسية من زيوت التشحيم هلام والواقي الذكري.

العديد من هذه المواد الهلامية غير مريحة وصعبة حتى بالنسبة للنساء الذين لا يعانون من الحكة و الحساسية.

( لكن لدى النساء في سن اليأس بسبب انخفاض نسبة الاستروجين و التي تسبب الجفاف في المهبل قد تعاني النساء في هذه الفئة من الألام و الالتهابات و الحكة في قسم المهبل.

نحن نوصي باستخدام الكريمات المرطبة المخصصة لمهبل حتى لا تعاني النساء من الألم عند ممارسة الجنس).
يجب أن تنتبه أن كل حكة أو الألم في منطقة المهبل لن يكون سببها ممارسة الجنس

( لكن مشاعر و الضغوطات و الاضطرابات التي تشعرها المراة بسبب خوفها من اصابة بأمراض الجنسية قد تفاقم المشكلة) أيضا القضايا العاطفية في اطالة المشكلة الحساسية المهبل تلعب دورا هاما.

يجب يدرك النساء الذين يعانون من الاكتئاب أنه من دون علاج الاكتئاب، سوف تطال المشكلة و قد تتفاقم الحساسية.

في بعض الأحيان استخدام الأدوية عن طريق الفم، قد يفي بالغرض.

استشر طبيبك لمعرفة ما إذا لزم الأمر أن بصف الأدوية عن طريق الفم بالنسبة لك.

  • الفطريات والبكتيريا والالتهابات

تم العثور على أنه بعد الاطصابة بالحساسية و الحكة نشاهد مشاكل جديدة مثل الفطريات والبكتيريا والعدوى والعلاجات أكثر صعوبة.

  • ما هو داء المشعرات؟

علامات التي تسبب حكة في المنطقة التناسلية للمرأة هي داء المشعرات.

البروتوزوا هي الطفيلية التي تسبب افرازات الخضراء اللون و الأصفر. لمعالجة داء المشعرات، يجب عليك مراجعة الطبيب.

  • ما هو التهاب المهبل؟

التهاب المهبل (Vaginitis) هو مصطلح يشير إلى أي التهاب أو إنتان يصيب المهبل.

يعتبر داء المبيضات (الذي هو مرض فطري) السبب الأشيع لالتهاب المهبل، تعتبر الحكة والتهيج والافرازات المهبلية أكثر الأعراض المشاهدة لدى المريضات المصابات بالتهاب المهبل.
وفقا لدراسة خبراء، استخدام المضادات الحيوية على المدى الطويل من ، قد تدمر البكتيريا الوقائية في منطقة المهبل و ربما تفاقم الالتهابات.

ذلك في محاولة علاج الحكة و شعور بالحرقة في تلك المنطقة، راجع طبيبك.

علاجات المنزلية

العديد من الحلول للتخفيف من الحكة المزمنة في منطقة الأعضاء التناسلية

  • خل التفاح

استخدام كمادات ماء الباردة قد يفي بالغرض ( لن يكون درجة حرارة الماء شديدة البرودة)

استخدم هذه الكمادة مرتين في اليوم و بمدة 10الى 15 دقيقة و بعدها يتم تجفيف منطقة المهبل بليونة و استخدم الفازلين دون العطور والمواد الحافظة.

إذا عند التبول شعرت بالتهيج وحكة بشدة بدرجة التي يمنعك من تبول، يمكن استخدام مرهم ليدوكائين.
من الجيد أن تعرف أن يوصي الأطباء غسل منطقة المهبل مع خل التفاح.

من الضروري القيام بذلك بعد فترة الطمث الخاص بك، استخدم1-3 ملاعق من خل التفاح في ربع لتر من الماء الدافئ مرة واحدة يوميا (خلال الأسبوع) مع غسل المنطقة التناسلية لها.

  • زبادي

الزبادي مفيد جدا لعلاج عدوى الخميرة المهبلية

حاول تناول الزبادي ثلاث مرات في الأسبوع. يحتوي اللبن على العصيات اللبنية.

التي تشجع على نمو البكتيريا النافعة و يمنع نمو الالتهابات الفطرية. باستخدام عدة فصوص من الثوم أو أقراص الثوم كذلك تكون مفيدة لتقضي على الالتهابات الفطرية المهبلية.
يجب على النساء الحوامل الذين يعانون من عدوى الخميرة المهبلية تجنب من الأطعمة الحلوة مثل السكريات لتجنب زيادة نمو الفطريات.

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.